الطب البيطري المثلي هو فرع من الطب البديل يستخدم جرعات صغيرة جدًا من المواد الطبيعية لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات لدى الحيوانات. يتم تحضير العلاجات المثلية من خلال عملية تخفيف المادة ورجها لإنشاء محلول "معزز". ويمكن أيضًا أن نطلق عليه نظامًا طبيًا يعتمد على مبدأ "مثل العلاج مثل". أي أن المادة التي يمكن أن تسبب أعراضًا لدى شخص سليم يمكن استخدامها لعلاج نفس الأعراض لدى شخص مريض. عادة ما يتم تحضير العلاجات المثلية عن طريق تخفيف مادة ما في الماء أو الكحول ثم إعطائها بجرعات صغيرة جدًا. يعتقد ممارسو المعالجة المثلية أن هذه العملية تساعد على إطلاق الطاقة العلاجية للمادة وأن الجسم يمكنه بعد ذلك استخدام هذه الطاقة لشفاء نفسه.

يستخدم الطب البيطري المثلي لعلاج الحيوانات بشكل شمولي، مع مراعاة الصحة الجسدية والعقلية والعاطفية للحيوان. ويرتكز هذا النهج على الاعتقاد بوجوب علاج الحيوان بأكمله، وليس فقط أعراض المرض. الطب البيطري المثلي لطيف وآمن وفعال، ويمكن استخدامه لعلاج مجموعة واسعة من الحالات. غالبًا ما تكون العلاجات المثلية فعالة جدًا في علاج الحالات المزمنة التي يصعب علاجها بالطب التقليدي. العلاجات المثلية لطيفة ويمكن استخدامها لفترة طويلة جدًا دون أي آثار جانبية. العلاجات المثلية آمنة للجميع، بما في ذلك الرضع والأطفال والنساء الحوامل وكبار السن. تصنع العلاجات المثلية من كميات صغيرة جدًا من المواد الطبيعية. يتم تحضير علاجات المعالجة المثلية بطريقة خاصة تجعلها فعالة للغاية. يتم تناول العلاجات المثلية عن طريق الفم في شكل أقراص أو سائل. أفضل طريقة للعثور على علاج المثلية الذي يناسبك هو استشارة أحد المعالجين المثليين المدربين. تتوفر علاجات المعالجة المثلية بدون وصفة طبية في متاجر الأطعمة الصحية وعلى الإنترنت.

لا يوجد دليل علمي يدعم فعالية الطب البيطري المثلي في الحيوانات الأليفة. لا تدعم الأدلة المتاحة الادعاء بأن منتجات المعالجة المثلية فعالة في علاج أي حالة صحية لدى الحيوانات. يجب علاج المرضى البيطريين بالطب التقليدي، بناءً على أفضل الأدلة العلمية المتاحة. خلصت مراجعة منهجية أجريت عام 2008 للمعالجة المثلية كعلاج لأي حالة لدى البشر أو الحيوانات إلى أنه لا يوجد دليل موثوق على فعالية المعالجة المثلية. وجدت مراجعة أجريت عام 2010 لفعالية المعالجة المثلية في علاج الحالات الصحية لدى الحيوانات أدلة محدودة من عدد صغير من التجارب على أن العلاجات المثلية قد تكون فعالة سريريًا في بعض الحالات الصحية الحيوانية. لم تجد دراسة أجريت عام 2012 عن المعالجة المثلية لأبقار الألبان أي دليل سريري على فعاليتها، واقترحت أن تأثير الدواء الوهمي ربما لعب دورًا في النتائج الإيجابية المبلغ عنها.

يعتبر الادعاء بأن العلاجات المثلية يمكن أن تعالج القطط والكلاب بشكل فعال أمرًا كاذبًا. ومع ذلك، يقول بعض ممارسي المعالجة المثلية أن منتجاتهم ساعدت الحيوانات الأليفة في علاج مشاكل صحية مختلفة. هناك أيضًا أدلة غير مؤكدة على أن بعض الحيوانات الأليفة استجابت بشكل إيجابي للعلاجات المثلية. إذا كنت تفكر في استخدام العلاجات المثلية لحيوانك الأليف، فمن المهم استشارة الطبيب البيطري أولاً. يمكنهم تقديم النصح لك بشأن ما إذا كان علاج معين من المحتمل أن يكون فعالًا لحالة حيوانك الأليف أم لا.

عن المؤلف: د. فيث وايتهيد؛ هو طبيب بيطري وباحث مرخص.

arAR

Pin It on Pinterest

What Our Clients Say
83 مراجعة