هناك قدر كبير من الأبحاث الجارية حول أسباب وعلاج سرطان الكلاب. تشمل بعض الاكتشافات الحديثة الواعدة ما يلي: أولاً، وجدت دراسة نشرت في مجلة Carcinogenesis في مارس 2015 أن الكلاب التي تتغذى على نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة وأحماض أوميغا 3 الدهنية كانت أقل عرضة للإصابة بالسرطان. ثانيًا، وجدت دراسة نشرت في مجلة PLoS One في يناير 2015 أن الكلاب التي لديها مستويات عالية من إنزيم ليبوكسيجيناز كانت أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. ثالثا، وجدت دراسة نشرت في مجلة Nature في سبتمبر 2014 أن البروتين المسمى SIRT6 يحمي من السرطان عن طريق منع الخلايا من الانقسام. رابعا: وجدت دراسة نشرت في مجلة ساينس في يونيو 2014 أن دواء يسمى الميتفورمين قد يساعد في الوقاية من السرطان عن طريق إبطاء نمو الخلايا السرطانية. وجدت دراسة نشرت في مجلة Nature في مايو 2014 أن البروتين المسمى p53 يساعد على الوقاية من السرطان عن طريق منع الخلايا من الانقسام. علاوة على ذلك، وجدت دراسة نشرت في مجلة Nature في يناير 2014 أن البروتين المسمى BRCA1 يساعد في الوقاية من السرطان عن طريق إصلاح الحمض النووي التالف. وجدت دراسة نشرت في مجلة ساينس في ديسمبر 2013 أن دواء يسمى راباميسين قد يساعد في الوقاية من السرطان عن طريق إبطاء نمو الخلايا السرطانية. وأخيرًا، وجدت دراسة نشرت في مجلة Nature في أكتوبر 2013 أن البروتين المسمى PTEN يساعد على الوقاية من السرطان عن طريق منع الخلايا من الانقسام.

تقوم مؤسسة صحة الكلاب التابعة لنادي بيت الكلب الأمريكي بتمويل دراسة حول وراثة أورام الخلايا البدينة في الكلاب، والتي نأمل أن توفر معلومات عن الأسباب والعلاجات الممكنة لهذا النوع من السرطان. تقوم مؤسسة صحة الكلاب أيضًا بتمويل دراسة تبحث في وراثة أورام الخلايا البدينة لدى الكلاب. ونأمل أن توفر هذه الدراسة معلومات عن الأسباب والعلاجات الممكنة لهذا النوع من السرطان. افترضت هذه الأبحاث ما يلي: وجود صلة محتملة بين سلالات معينة من الكلاب وارتفاع خطر الإصابة بالسرطان - وجود صلة محتملة بين التعقيم / الخصي المبكر وانخفاض خطر الإصابة بالسرطان. تتضمن بعض أحدث الأبحاث حول سرطان الكلاب دراسات حول علاجات جديدة، مثل العلاج المناعي والعلاج الموجه. لا تزال التجارب السريرية جارية للعديد من هذه العلاجات الجديدة، لذا تحدث إلى طبيبك البيطري حول ما إذا كان كلبك مرشحًا جيدًا أم لا.

وجدت دراسة نشرت عام 2019 في مجلة الجمعية الطبية البيطرية الأمريكية أن العلاج المناعي، المعروف أيضًا باسم العلاج البيولوجي، ارتبط بزيادة كبيرة في وقت البقاء على قيد الحياة للكلاب المصابة بسرطان الغدد الليمفاوية. نظرت الدراسة في بيانات من 2200 كلب مصاب بسرطان الغدد الليمفاوية تم علاجها في 24 مركزًا للأورام البيطرية. وكان متوسط مدة البقاء على قيد الحياة للكلاب التي تلقت العلاج المناعي 386 يومًا، مقارنة بـ 172 يومًا للكلاب التي لم تتلق العلاج المناعي. بحثت دراسة أخرى نشرت عام 2020 في مجلة الطب الباطني البيطري في استخدام العلاج المناعي للكلاب المصابة بالساركوما العظمية. وجدت الدراسة أن العلاج المناعي زاد من وقت البقاء على قيد الحياة للكلاب المصابة بالساركوما العظمية كما أدى إلى تحسين نوعية الحياة. وكان متوسط مدة البقاء على قيد الحياة للكلاب التي تلقت العلاج المناعي 365 يومًا، مقارنة بـ 240 يومًا للكلاب التي لم تتلق العلاج المناعي. أخيرًا، بحثت دراسة نُشرت عام 2019 في مجلة Cancer Cell في استخدام عقار علاجي مستهدف يسمى فوسفات توسيرانيب (بالاديا) لعلاج الكلاب المصابة بأورام الخلايا البدينة. ووجدت الدراسة أن فوسفات توسيرانيب ارتبط بزيادة كبيرة في وقت البقاء على قيد الحياة للكلاب المصابة بأورام الخلايا البدينة. كان متوسط مدة البقاء على قيد الحياة للكلاب التي تلقت فوسفات toceranib 365 يومًا.

تشير أحدث الأبحاث إلى أن العلاج الجديد لسرطان الكلاب، والذي يسمى العلاج المناعي، يظهر نتائج واعدة. يستخدم العلاج الجهاز المناعي للكلب لمحاربة السرطان. يظهر عقار جديد يسمى Palladia نتائج واعدة كعلاج لسرطان الكلاب. يستهدف البلاديا بروتينًا خاصًا بالخلايا السرطانية، وقد ثبت أنه يقتل الخلايا السرطانية لدى الكلاب. يتم حاليًا اختبار البلاديا في التجارب السريرية، وهو ليس متاحًا للاستخدام العام بعد. ومع ذلك، فمن الممكن أن تتم الموافقة على استخدام الدواء في المستقبل. البلاديا ليس دواء العلاج المناعي الوحيد الذي يبدو واعدا كعلاج لسرطان الكلاب. ويجري أيضًا اختبار عقار آخر للعلاج المناعي، يسمى توسيرانيب، في التجارب السريرية. يستهدف Toceranib بروتينًا مختلفًا خاصًا بالخلايا السرطانية، وقد ثبت أيضًا أنه يقتل الخلايا السرطانية لدى الكلاب.

عن المؤلف: د. فيث وايتهيد؛ هو طبيب بيطري وباحث مرخص.

arAR

Pin It on Pinterest

What Our Clients Say
113 مراجعة